Accounting Theory

"عندما انتقل أكبر أولادي الى مدرسة في لندن فوجئ مدرس العلوم بأنه يحفظ رموز المواد الكيمائية وأعدادها الذرية فصاح فيه: لماذا تحشو رأسك بكل هذا الكلام الفارغ طالما هو موجود في الكتب؟ خواجة عبيط لا يعرف أن مناهجنا المدرسية مرسومة بعناية لإنجاب ببغاوات تردد أي كلام مصدره جهة حكومية على أنه نص مقدس!!"

من مقال (وينك يا محجوب) لجعفر عباس – أخبار الخليج 21 مارس 2009

  

   يتذكر طلاب المحاسبة بجامعة البحرين –وأنا منهم- فور قراءة هذه الأسطر إحدى المواد المحببة جداً إلى قلوبهم! إنها Accounting Theory.. وما أدراك ما أكونتنج ثيوري! كم كتمت ضحكتي في الفصل الدراسي والأستاذ "الوحيد" للمادة يعيد اسطوانته المشروخة دون كلل أو ملل! لماذا تجتاحني رغبة الضحك؟! لأن وجوه الطلبة تنبئك نبأ يقين بأن 70% منهم على الأقل لا يعقل ولا يفهم ما يتلوه عليه الدكتور، و30% من النوابغ المدركين لماهية معنى الكلمات الهيروغلوفية المحشوة في الكتاب يفهمون فقط 50% من مجمل الموضوع! لا تسألوني كيف حصلت على هذه النتائج الدقيقة، فوجوه الطلبة داخل الفصل، وتعليقاتهم فور خروج الأستاذ، تنبئك بالخبر.

   أبرز مثال لتلك المواد التي لا تنمي فكراً، ولا تحفّز عقلاً، ولا تنفع متخرجاً حاملاً شهادة بكالوريوس هو الـ Accounting Theory. ولكني متأكد من أنها ليست كذلك لطلبة الدكتوراة أو الماجستير على الأقل !

   نحفظ نصوص معينة من الكتاب، و"نجنزها جنزاً" في مخيخنا المسكين، ويتقبلها هو على مضض، ونلفظها على ورقة الامتحان، بل نتقيؤها –ومن يرغب في إعادة هضم ما تقيئه؟!- إذ أن الأسئلة، وإن كانت كثيرة العدد نسبياً وتتطلب حفظاً لنصوص طويلة، إلا أنها لا تتغير في كل عام. هذا هو حالنا بالضبط مع هذه المادة. وأحسب أن أستاذها الفاضل يعلم بالأمر، ولكن يجب أن ينجح الأولاد، على الأقل في الإعادة! حتى تستمر المادة في المخطط الدراسي لتخصص المحاسبة، فالسالفة أكل عيش كذلك –ربما- !

   عندما كنت ممثلاً لأخواني طلبة إدارة الأعمال في مجلس الطلبة، حاولت أن أقود هجوماً برياً وجوياً وبحرياً على هذه المادة بالذات، ولكن لضيق الوقت، وقلة المتطوعين من الطلبة، حال بيني وبين ذلك. فقد جمعت أسماء أفضل 20 جامعة أمريكية، وكانت الخطة تقضي أن نراسلها جميعاً، لننظر كم منها تدرج هذه المادة في خطتها الدراسية وكم منها لا تفعل. هذا من جانب، ومن جانب آخر نتقصى الوظائف التي تنتظر حملة بكالوريوس المحاسبة في أبرز القطاعات، وننظر مدى تأثير هذه المادة على إدراك الطالب ووعيه في المستقبل حينما ينخرط فعلياً في العملية التنموية من خلال العمل. وبعدها نأخذ آراء أكاديميين، بعد أن نقنعهم بأن محتوى هذه المادة تصلح لطلبة الماجستير والدكتوراة لا لطلبة البكالوريوس! ونجمع كل هذا، وغيره إن وجد، في ملف، نرسله قنبلة نووية على هذه المادة آملين أن تمحيها من الوجود. من خطتنا الدراسية على الأقل! وليضعوا أي مادة مفيدة لمرحلتنا الدراسية مكانها، كأساسيات المحاسبة في العمل المصرفي الإسلامي، أليست البحرين مركزاً للصيرفة الإسلامية ؟

   أن تطرح رأياً في مسألة علمية أكاديمية كهذه تحتاج لهكذا نوع من تحرك ونشاط، وهذا للأسف ما لم نتوصل إليه في ذلك الحين، فالإداريين والأكاديميين يستهجنون من الطلبة مجرد إبداء رأيهم في هكذا مسائل، لذا يجب أن يكون الرأي مبنياً على قاعدة صلبة من البحث والتمحيص. كان من المفترض أن تكون اللجنة الأكاديمية في المجلس تتفرغ لمثل هذه الأمور، ولكن يبدو أن المجلس لم يدرك بعد أهمية عمل هذه اللجنة، وتأثيرها البالغ لو فُعّلَت كما يجب.

   قد يشكك البعض فيما أقول، ويحسبه مجرد كلام فاضي آخر من طالب كسلان، ولكن أن يكون 90% من الطلبة كسالى، فهذا فيه نظر! ولا تسألوني أيضاً كيف عرفت بأن 90% من طلبة المحاسبة يوافقوني الرأي، ولكن دعوني أقول لكم: لولا خشية المبالغة لقلت: أكثر من90% يوافقوني !

   هذه فكرة لتحرك، هل ينبري لها عدد ولو قليل من الطلبة المتطوعين له؟! نتمنى ذلك، و"الخرخشه ما فيها خسارة". وليس بشرط أن يكونوا أعضاءاً في مجلس الطلبة، وإنما أي طلبة يحبون التغيير الإيجابي !

نُشرت بواسطة

alharban

Bahraini guy, working at Al Jazeera Media Netowrkin Doha. Triathlete, 2 IM in pocket. Founder of @weallread.

14 thoughts on “Accounting Theory”

  1. صح اللسانك والله

    انه قبل لين اقولون لي عن ذي الماده كل اقول ذيلا اوادم دلايعه، يعني اقروا الكتاب و بتفهمون شنوا السالفه لكن يوم خذيتها والله العظيم مو عارفه شنوا مكتوب في هل كتاب!! مع ان القاموس يمي ولين ادور على كلمه ما القا لها معانا!!!! تصورو!!!!

    ما اقول لك الدكتور الله عليه يشرح و افهم حق شرحه، لكن هل كتاب وااايد مأساه.. وصلت لي مرحله ان اجوف الدكتور شنوا النقطه الي اتكلم عنها و حط عليها خط علشان احط في بالي هذي الي اشرحه الدكتور لنا

    من بدا ذي الكورس وانه مهمومه .. كل من اجوفني اقول لي عسا ما شر اقول لهم “ثيوري”.. ومن بعدها تنهل علي هذي العبارات:

    * اجر و عافيه
    *الله عينج
    *الله اصبرج
    *الله يرحمج @@

    ادعولي يا جماعه 🙁

    والله انك تكلمت عن طلاب المحاسبه مال كل الدفعات بهل مقال

    مشكور والله يعطيني الصبرك

  2. عزيزي الحربان

    رغم اني طالب تقنية معلومات ولكن تخصصي نظم المعلومات الادارية يعني كل فصل لي طله على كلية ادارة الاعمال ومن اول فصل اخذت مواد المحاسبة والاقتصاد ومن يومها وانا اسمع الــ theory بس ما اعرفه شنو ولا اهتم له لانه مو مطلوب علي 🙂 … والى اليوم وبعد تخرجي (ولله الحمد) وانا اسمع الطلبة يشكون هذي المادة وعلى ما اعتقد الى الان استاذ واحد يدرسها ويصول ويجول على كيفة….

    الله يعينكم يا طلبة الtheory وعندنا وعندكم خير

    وهذا حال الكليات … ما يبوون الزين لانه غالي والزين بيغنيهم عن الشين 😉

  3. ضربت طلبة المحاسبة على الوتر الحساس اخوي احمد 🙂

    أذكر اني كنت منزل مع هالماده مواد سهله وماتحتاج دراسه.. لكن للأسف مافي وقت انك تركز عليهم وطاحت درجاتنا في كل المواد بسبب مادة تضيع وقتك وجهدك وتاخذ من وقت باقي المواد.. في الاخير يكمل الكورس ماتتذكر منها ولا كلمه ولا تبي تتذكر وكل اللي عليك تسويه انك تصبر الطلبة اللي بياخذونها من عقبك..

    ماعليكم شر يا طلبة الاكونتينغ
    وان شاء الله في ميزان حسناتكم

    ومشكور اخوي على هالموضوع الجيد والمو جيد 😛

  4. عندما كنت ممثلاً لأخواني طلبة إدارة الأعمال في مجلس الطلبة، حاولت أن أقود هجوماً برياً وجوياً وبحرياً على هذه المادة بالذات، ولكن لضيق الوقت، وقلة المتطوعين من الطلبة، حال بيني وبين ذلك. فقد جمعت أسماء أفضل 20 جامعة أمريكية، وكانت الخطة تقضي أن نراسلها جميعاً، لننظر كم منها تدرج هذه المادة في خطتها الدراسية وكم منها لا تفعل. هذا من جانب، ومن جانب آخر نتقصى الوظائف التي تنتظر حملة بكالوريوس المحاسبة في أبرز القطاعات، وننظر مدى تأثير هذه المادة على إدراك الطالب ووعيه في المستقبل حينما ينخرط فعلياً في العملية التنموية من خلال العمل. وبعدها نأخذ آراء أكاديميين، بعد أن نقنعهم بأن محتوى هذه المادة تصلح لطلبة الماجستير والدكتوراة لا لطلبة البكالوريوس! ونجمع كل هذا، وغيره إن وجد، في ملف، نرسله قنبلة نووية على هذه المادة آملين أن تمحيها من الوجود. من خطتنا الدراسية على الأقل!

    ———–

    لو أنك قضيت هذا الوقت في محاولة فهم المادة لكان افضل لك بأشواط !

    يا أخي انا والله العظيم لم أجد طلبة أكثر ( تحلطما ) من طلبة جامعة البحرين .. رايح جاي يتحلطم .. شخبار .. يتحلطم .. شلون المواد يتحلطم !

    أنا اخذت مع الدكتور مواد سنة أولى والله شفته اخر حلاوة كنت انا علمي وماعندي اي فكرة عن المحاسبة .. وسبحان الله يوم سمعت الناس يتحلطمون عليه صرت ما أفهم له 🙂

    لذلك اخي الكريم .. انصحك بانك ماتسمع لهولاء وتقضي مجهودك الشخصي وانا كلي ثقة بانك ستحصل على نتائج افضل ان شاء الله .. أنا عندي قناعة بهذا الموضوع !

    عموما .. انا تخصصي مالية ومصرفية .. بس احنا مانتحلطم قدكم 🙂 واتوقع لو بتاخذون موادنا بتقعدون تتحلطمون علىكم مادة .. وكم دكتور ..

    أنا أرى انك تنظر الى الموضوع من زوايا اخرى .. thing out of the box .. يعني لو واحد شاف موضوعك هذا ايش راح يقول ؟ شي ثاني .. انت ستتخرج من جامعه البحرين .. كن فخورا بهذا وعندما تكتب اكتب كم هي جامعه البحرين جامعه متطورة والدراسة فيها دراسة فعلية .. مو مثل الجامعات الخاصة .. وانه الشهادة قوية ! بس مو تذم بالجامعه وانها غير متعاونة ومدري ايش !!! ياخي مو عاجبيتكم الجامعه لا تدخلون من الاساس ..

    عموما اتوقع لو قعدت معاك انا بـ اقولك افكار ممكن تساعدك اكثر ووجهات نظر مختلفة .. لاني بطبيعتي مو ( كاتب ) وخصوصا اني ( مالي بارض ) 🙂

    بارك الله فيك واحسن اليك ووفقكم الله جميعا ..

    اعتذر عن اللهجة الشديدة وياليت ماتاخذ كلامي بصورة شخصية بس الموضوع أثارني .. ولاني عندي تجارب شخصية من هذولا اللي يتحلطمون على الدكاترة والمواد أثرت علي سلبيا !

    المهم ..

    اخوك ليث الخليلي

    سلام .

  5. ااااااااح انا هالكورس عندي هالماده صراحه ادش ومافهم شيقول الدكتور يعني حضورنا وعدم حضورنا لهالماده واحد بس شنقول الله يسهل علينا انشالله ونعديها

  6. الأخ الفاضل ليث الخليلي

    بعد التحية والتقدير
    شكرا على إبداء وجهة نظرك..

    أتفق معك تماما في مسألة (تحلطم) طلبة جامعة البحرين..
    وقلت سابقا ولا زلت أقول بأننا يجب أن نفخر بجامعتنا الوطنية..
    وأن لا نكون منتقدين دائما للجامعة..
    ونحن في النهاية خريجوها..
    وقد صرحت بذلك كثيرا..
    وربما إداريو الجامعة أعلم منك بذلك لأنهم يعرفون وجهات نظري -التي تخالفني في كثير منها-..

    ولكن هذا لا يعني أن لا أنتقد مادة واحدة من مواد الخطة الدراسية !!
    ولم أنتقد الجامعة أنا في المقال !!

    وللعلم.. أنا الحمدلله تخرجت ونجحت في المادة..
    فلا داعي لقضاء وقت في “محاولة فهم المادة لكان افضل لك بأشواط”

    صل على النبي عزيزي.. كله انتقاد لمادة لا أكثر ولا أقل 🙂
    وطلبة المحاسبة أعلم بصحة وجهة نظري من طلبة التخصصات الأخرى.

    شكراً مرة أخرى

  7. اخي وزميلي احمد الحربان …
    في بادئ الأمر أشكرك على هذا الموضوع الذي لا يعتبر مهما إلا من منظور طلبة المحاسبة, فهم ينظرون الى هذه المادة كما ينظر اللاعب لزاوية 90 , فإجتيازها بحد ذاته هو ايذان بالتخرج بصرف النظر عن الدرجة
    مادة الأكوانتغ ثيوري أو كما يطلق عليها البعض ” البرتقاله ” وشتان بين الاثنين. هي مادة حفظ بحتة بعيدة كل البعد عن مفهوم الحفظ الممزوج بالفهم , فأنت يا عزيزي الطالب مطالب بنقش وخط كل حرف في الكتاب في ورقة بيضاء تزينها أمنياتك بالحصول على مايرضي طموحك فلا فرق بينك وبين آلة الطباعة.
    لله الحمد والمنة قد اجتزت هذه المادة بدرجة قد ابالغ في وصفها أنها ساوت و وزانت مادتين من الفصل المنقضى , فتركيزي عليها كان على حساب أخرى , كنت أقول قد يكون الخلل مني ولكني أيقنت أنها تبعات التركيز عليها .

    اختم كلامي بأمنية قد تمنيتها وانا منصرف من قاعة الأمتحان وهي اني كنت اتمنى ان تكون فائدة هذه المادة مثل فائدة البرتقاله التي بخارجها .

  8. امس كان مدترم الثيوري

    حسيت اني ابي اقرا المقال مره ثانيه !!!

    الله كريم

  9. صح لسانك اخوي بوسلطان

    هلمادة تمثل عقبة أمام طلاب المحاسبة
    الفصل الياي باخذ المادة والله يكون في العون

    الفصل الياي يقولون بتغير الكتاب
    مادري هل أدشن يديد وله كتاب ثاني
    إن شاء الله خير

    على طاري مجلس الطلبة أنا من ألحين يحن علي البعض أن نسوي حل حق هلمادة !!!

  10. رغم إني موب خريجة اكاونتغ بس على كثر ما سمعنا عن هالماده أثار فيني عنوان المقال الفضول إني أقراه … ما اقدر انكر ضعف الكليه في إيجاد حل لمثل هالمشكله الي يعاني الكثيرمنها وبنفس الوقت يمكن يكون شي إيجابي إن يطلع لنا واحد يفكرويبدع ويحاول يبتكر طريقه تصحي اللي حوله عن شي حنا غافلين عنه وهو: “مجرد تقبل الامورعلى علاتها ونسينا إن لنا عقل لو حكمناه كانت أمور كثيره تغيرت”… صار الواحد يدخل الجامعه ويدرس و همه الاول والاخير إن يتخرج وعادي جدا لو كان نص الحكي المكتوب في كتبنا ماله أي صله بواقعنا الوظيفي…مقال جميل والأجمل لما تكتشف وجهات نظر الأخرين اللي تثبت كيف بعض الناس مسلَمين للواقع بشكل صعب حتى يخلون الغير يبادر بعمل شي لو تم أنا أعتقد إنه كان ساهم في تطوير الخطط الدراسيه في جامعتنا العزيزه ويمكن استفادت من هالعمل أوالدراسه جامعات عربيه اخرى..هذا رغم إقتناعي التااام بمستوى ورقي جامعة البحرين…لكن شنقوول حسااافه الوقت ما أمداك أنك تكمل بحثك وتنقيبك لأني تحمست أعرف النتيجة…

    مع خالص التحيات:
    هنـــاء باوزير

  11. انه باشرد من تخصص الاكونت بسبت هالمقرر اجوف الاوادم اللي يعانون منا واخترع زيااااده؟؟؟؟؟؟؟
    الله كريم

  12. كلامك صحيح 100% اخي الكريم فمثال لكلامك
    في جامعه الملك سعود بالرياض لم استطع ان ” افقه ” شيئا عن المحاسبه
    ولكن في كليه بسيطه جدا تركيز ” المعلم ” كامل فيها على المواضيع العمليه فلا تحفظ ولا تقرأء
    كل ماهو مطلوب هو الفهم والتطبيق

    فالان انا خريج الدبلوم اسرع في بعض العمليات المحاسبيه من طلاب البكالوريس خريجي جامعه الملك سعود
    طبعا ماعادا بعض التفاصيل ” الفلسفية “

اترك رد