لأصدقـاء الأمس ..

20140403_122824_1_1

أناظرُ أسماءَكُم .. وأتذَكَّر ..

لن أُشغلكم .. لن أتصل ..

ولن أُرسِلَ لكم حنيناً مُعَطَّر ..
..

سأظلُّ أتذكرَ أصواتكم .. ضحكاتكم ..

مُراهقةً جمعتنا يوماً ..

في عُمُرٍ مُقَدَّر ..
..

سأظلُّ .. وأخشى الاتصال بكم ..

أقلقُ أن يكون شيئاً .. قد تَحَجّر ..

فمن  يُنقذُني من جوابٍ قارسٍ ..

إذا ما كَتَبَ لكم شوقي وسَطَّر ..
..

سأختارُ الزوايا الجميلة ..

وأستمعُ للأغنيات القديمة ..

وأناظرُ أسماءكم .. وأتَذَكَّر ..
..

لن أُشغلكم .. لن أرسل ..

عتابَ من بهِمُ العُمر تَقَدَّم ..

أخشى أن أبدأ وصلي بِحُبٍ ..

فيُكَدِّرُهُ المؤَخَّر ..
..

هكذا أُحافظ على طعم ذكرياتنا ..

 هكذا أُحافظ على دفء ذكرياتنا ..

وأحميها منا .. إن كان منا من تَغَيَّر ..

من لا يتغيَّر ؟!

* إهداء لجميع الذين كانوا يوماً أصدقاءً مُقرّبين جداً، خصوصاً أولئك الذين جمعتني بهم مقاعد الدراسة، وزوايا المرح والشقاوة، في جامعة البحرين J

__

التقطت الصورة في الهايد بارك، لندن، أبريل 2014

كُن بعيداً ..

20140329_111755_1

كُن بعيداً ..

لتنجو من جليد الاعتياد ..

ولتُكن في قلة حضورك ما يكفي من السخاء ..

كُن بعيداً ..

واجعل من لُقياكَ رحلة عابرة ..

يتذكرها المارون في الأماكن معك ..

في ساعة صفاء ..

كُن بعيداً بُعد السفر ..

فغالبنا قليل السفر ..

أكثرنا يُحب السفر ..

جميلُ العناء ..

كُن بعيداً ..

ففي الأرض ما يكفي من العُشبِ للافتراش ..

وفي السماء ما يكفي من الماء .. والهواء ..

كُن بعيداً ..

ولا تقترب كثيراً ..

وإن اقتربت فلا تُطيل البقاء ..

كُن بعيداً ..

ولا تُصدق أكذوبتنا الكُبرى ..

فالوطن أنت .. وأنت الحياة !

كُن بعيداً .. كُن بعيداً ..

الصورة: الصديق فيصل حماد وأنا في حديقة الهايد بارك، لندن.

الكتابةُ ميلاد

IMG_20130903_134856

الفكرة في عقلك.. جنين

على الورق.. طفلٌ وليد.. يحبو

بالكتابةِ تنتظم الفكرة.. تنصقل.. تقوى على السير..

تُصبحُ أكثرَ جاهزيةً للتحولِ إلى مشروعٍ حي..

ينمو ويكبُر..

أكتب أفكارك..

فميلادُها بالكتابة..

ووأدُها بتركها في حُفر خيالاتك..

تطمُرُها أتربة النسيان مع الوقت..

الكتابةُ ميلاد..

 

الكتابةُ طاولة

20130705_121504

الكتابةُ طاولة..

تأتي إليها بموعدٍ مُحددٍ..

أو بدون موعد..

تَقِفُ منتصبةً لخدمتك في كُل حين..

تجلسُ على الكرسي المقابل لها..

تنحني بتواضعٍ..

وتضع عليها هموماً سهّدتكَ.. وأوجاعاً أثقلتك..

تطلبُ قهوةً.. ترشفُها..

ترتبُ ما وضعتَهُ أمامكَ في كلمات..

تُكمل قهوتك إن شئتَ..

وتمضي..

حنيني إليكم..

20130523_200143_LLS_1 (1)

حنيني إليكم..

أنين أوتار بيانو.. تعزفها يدان ترتعشان لهفة ،،

حنيني إليكم..

لحن غروب.. يأبى شفقهُ بي إشفاقاً ،،

حنيني إليكم..

شعرٌ طويل.. شلالُ حُبٍ وشوق ،،

 

الصورة: عازفة بيانو في فندق سانت ريجيس الدوحة

حضور ..

20130603_212308_1

بعض الحضور كالحُلم، غير دقيق الملامح،

لا نستطيع تثبيته، ولا نستطيع نسيانه،

فهو هناك كخلفيةٍ متواصلة لمشهد أيامنا العبثي..

لا يرتسم حضورٌ بهذه الصورة في مخيلتنا إلا ولأصحابه شأنٌ عظيمٌ في دواخلنا..

جميلٌ، ساحرٌ، شاعريٌ في مروره..

هذا الحضور،،

قاسيٌ، متعبٌ، ظالمٌ في تلاشيه..

هذا الحضور،،

آه من هذا الحضور..

آه من هذا الحضور..!!

الصورة: لوحة للفنان هاردينج ماير من معرضه “وجهاً لوجه”

صورة ونظرة

سأنشر في هذا القسم من المدونة صوراً ألتقطتها بعدستي، مُذيلة ببعض كلمات تعكس نظرة شخصية، أو حواراً مع النفس استثارته هذه الصور..

 

ملاحظة مهمة: معظم الصور بعدسة الجوال أو كاميرا عادية، ولستُ محترفاً في التصوير.

تحياتي 🙂