أيُّ دينٍ هذا ؟!

منذ أيام وأنا مقاطع الجرائد، رغم أهمية متابعة الأحداث عبرها من وجهة نظري، إلا أني أظن بأن هجر الجرائد أسبوعاً بين الحين والآخر حيلة مناسبة لإعطاء النفس قسطاً من الراحة، خاصة نحن في هذا الوطن الساخن حتى الغليان، والمتأزم طوال الوقت، رغم صغر مساحته!

ولكن تظل هناك قنوات تتسلل من خلالها الأخبار، وتفرض نفسها مهما حاولنا الابتعاد عنها، وهذا حال الخبر المصور الذي وصلني مؤخراً، والذي "نرفزني" أيما "نرفزة"، ورفع ضغطي، وأثار حنقي، وأكسبني فيعةً وحنقاً استمرت معي، من دون مبالغة، لأيام! وهو خبر أحداث البقيع.

بكل خسة وحقارة وحقد وفوضوية، تطأ أقدام أراذل من الناس على قبور أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، ويأخذون التراب من عليه في محاولة لنبش شيئاً منها، وتصرخ من تحمل الهاتف وتصور المشهد الوقح، بعبارة تزيد استغراب وتعجب من يجهل القوم: "اللهم صل على محمد وآل محمد" !!!

يا الله كم مقدار الحقد الذي يحمله هؤلاء؟! أيريدون أن يخرجوا أمهات المؤمنين من قبورهم ليقدموهن لمحكمة دينهم المعوَّج؟! أم أنهم يريدون أن يخرجوا الصحابة من مرقدهم ليحاسبوهم على خيانتهم وكفرهم وزندقتهم –حسب معتقدهم- والذين كانوا رغم ذلك سبباً في انتشار الدين ووصوله إلينا حتى يومنا هذا؟! أم أنهم يريدون أن يعيدوا كتابة التاريخ في محاولة يائسة بائسة لقلب الخرافة إلى حقيقة؟! ألم يعلموا بأنه لو سُمح لهم بإعادة كتابة التاريخ لقدموا للعالم أقبح رواية عرفتها البشرية، وأكذب قصة، يناقض أولها آخرها، لا يعقلها، فضلاً عن أن يصدقها، عاقل !

رضي الله عنكم يا صحابة رسول الله، ورضي الله عنكن يا أمهات المؤمنين، وأرانا الله في هؤلاء المجرمين المنحلين من خلق ودين يوماً أسوداً، اللهم آمين.

ولست أريد هنا أن أبين مكانة وفضل صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولا زوجاته رضي الله عنهن، ويكفي أن أقول (رَبَّنَا ٱغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا ٱلَّذِينَ سَبَقُونَا بِٱلإِيمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ رَبَّنَآ إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ).

ستخرج لنا المنظمات الحقوقية هنا وهناك، وتربط الحدث بمطالب حقوقية وسياسية، وسيخرج –وبالفعل خرج- كبارهم مستنجدين ولاة الأمر، بكل قلة أدب، أن يعفوا ويصفحوا! ولكننا نأمل من ولاة الأمر في المملكة العربية السعودية، من علماء وأمراء، أن ينزلوا أشد العقوبات على من تجرأ على هذا الفعل الشنيع، على كل من شارك وساعد وحرّض.

ويحق لنا أن نتسائل أي دينٍ هذا يحمله القوم في صدورهم؟! أي دين قائم على اللعن والسب والشتم؟! أي دين يجرع معتنقه حقداً وبغضاً وكراهيةً؟! اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام، دين المحبة والمودة والرحمة. إذا كان أخواننا في فلسطين لم يسلموا من اليهود وإرهابهم وكذبهم وحقدهم، وقد ظهر ذلك واضحاً جلياً للعالم من أفعالهم، فقولوا لي بربكم، كيف نأمن من لم يسلم منهم أمهات المؤمنين والصحابة رضي الله عنهم حتى وهم في قبورهم نيام ؟!!

يا عقلاء الشيعة.. أرجوكم أكبحوا جماح جنون هؤلاء، وإلا ستكون فتنة، يعمنا بلاؤها، ومغلوطة تقديرات من يظن أنها لن تفتك أولاً بمن بادر وأشعل نارها.

فيديو يصور شيئاً من الحادثة.

وهذه الصور بالتعليقات كما وصلتني..

نُشرت بواسطة

alharban

Bahraini guy, working at Al Jazeera Media Netowrkin Doha. Triathlete, 2 IM in pocket. Founder of @weallread.

17 thoughts on “أيُّ دينٍ هذا ؟!”

  1. بارك الله فيك أخوي أحمد على هالمقال الرائع

    وصراحة شي يعور القلب اللي قاعد يصير … ومهما الجميع يحاول يتعامل مع بعض أتباع هذاالمذهب باللين لكن ما ينقع معاهم .

    لكن ليعلموا أن أمهات المؤمنين وصحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام هم خط أحمر …

    هذه الأحداث فضحتهم أخي أحمد … فالكثير من علماؤهم كما الكاتبة لميس ضيف يقولون بأننا لا نسب الصحابة ولا نسب أمهات المؤمنين إنما فقط (يزيد) … ولكن هذه الأحداث تثتبت كذبهم وأن مذهبهم قائم على السب واللعن … فأي مذهب يستقيم !!! إن كان قائما على سب صحابة رسول الله وزوجاته رضي الله عنهم جمعيا .

    لكن مهما حدث أخي أحمد فنظل نكرر أن الأحداث وقعت من قبل البعض … ولا يجب أن نعمم الحدث على كل الشيعة .

    تحياتي

  2. السلام عليكم..

    جزاك الله خيرا اخوي احمد على هالمقال الرائع..
    للاسف اقولها ان ما حصل في البقيع لهو شيء بسيط من حقد متراكم عبر السنين .. سببه افكار لا تمت للاسلام بصله..
    عجباً لقوم يحملون كل هذا الحقد في قلوبهم لأمهات المؤمنين وللصحابة رضوان الله عليهم!!

    ولكن ما عسانا ان نقول سوى..من مذهبه قائم على مثل تلك الامور فأنى له ان يستقيم؟!!

    وأقول كما قال من سبقني انها من ( البعض )..!

  3. يااخوي يابوصقر شنو نقول غير إنا لله وإنا إليه راجعون….
    ونسوا ان في السماء رب يمهل ولايهمل….
    وين يروحون من رب العالمين….

    وجزاك الله الف الف خير على هذالمقال الرائع يا رائع

    اخوك بوعبد الرحمن…

  4. الصراحه اخوي أحمد
    يقولون القله تؤثر على العامه, ليس هناك من عقلاء وانما منافيقن يمكن ان يكبحو جموحهم خوفا على انفسهم وترا كلهم سواسيه وكلهم يلعنون ويكفرون بالسنه مو بس بزوجات الرسول والصحابه( حسبي الله عليهم ونعم الوكيل لين قالو روافضه هاي شي طبيعي.
    اللي يحلل ما حرم الله شيطلع…..

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    بداية أحب أشاطرك يا أخي بالغ الأسى و الحزن العميقين لما حدث في مدينة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم و انتهاك لحرمة المسجد النبوي الشريف..

    تابعا بامتعاض شديد أحداث البقيع المؤسفة .. وتفاجأنا بما رأينا من مقاطع وما قرأنا فيما كتب بهذا الصدد ..

    تنوعت وسائل الإعلام .. فكثرت المغالطات .. وبرزت الاسقاطات .. فاحترنا بأي المصادر نثق لاستخلاص أيــة استنتاجات !!!

    ما حصل خطير وغير مقبول تحت أي ظرف .. جميع الأطراف المعنية كان يفترض منهاأن تحترم قدسية المكان وأن تمارس نوع من ضبط النفس..

    المسجد النبوي هو ثاني أقدس مكان في الإسلام ،، وأقل ما يمكن فعله هو الإقتداء بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم ..

    للأسف ،، الجميع أخفق في إظهار الاحترام لهذا الدين العظيم الذي يزعمون أنهم يمثلونه!!!

    أشعر حقيقة بالخزي لرؤية ماحدث في المدينة .. لذا فالحذر مطلوب والحزم ضروري لكل من تسول له نفسه العبث بالمصونات الدينية..
    وأسأل الله تعالى أن يحفظها من كل بلية ,, و تبقى ديار المسلمين آمنة مطمئنة إلى يوم الدين..

  6. شكرا علي المقاله..الاكثر من رائعه..وهذا الشي يدل علي مدي ضعف ايمانهم وجهالتهم في فضل اهل البيت وا..وانشاء الله جزاهم في الدنيه قبل الاخره ….

  7. جزاك الله خير واكثر .. على هذه الكلمات الجميلة .
    وجعلها الله في موازين حسناتك .

    نحن نجاهد بقلمنا … وهناك آخرين .. عليهم دور من نوع آخر !

    اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .. اللهم آمين .

  8. لا حول ولا قوة الا بالله
    تتعجب من الطرق الأخرى التي نقل من خلالها الخبر ، الأغرب المغالطات الكثير التي ترافق الخبر و كأن الجميع خائف من كشف حقيقة ما حدث و الموقف العام المتستر عليه ، و المثير للسخرية أن ادراك شناعة الفعل وصلت بأصحابه الى تجهيز بيانات و عرائض “التنديد” بما قام به رجال الشرطة و كيف تعرضوا للزوار الذين كانو يأدون “العبادات” بشكل ” سلمي” ! .. اذا كان الجمهور العام يحتار من يصدق ، وهم يدعون بانهم يحتارون من يصدقوا .. فالأجدر أن نجعل عقولنا تحكم

    أعجب من قوم يأبون إلا تحقير العقول
    اذا فنت أي هداية ، أي طريق يسلكون ؟
    كم أعجب ماذا يقول أولائك يوم المثول ؟
    أي عرائض حينها ان وقعوها يسلمون

  9. السلام عليكم أما بعد وبأختصار انا لا ارى اي سمات او لقب اطلقه على هؤلاء غير لقب الكفّار أو لو شئتم ايضا هؤلاء الياهود لأن اعمالهم تجاوزت اعمال الكفرة والياهود لذلك هم الكفرة ولست نادم على كلامي اطلاقا والصلات والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

  10. الحمد لله على نعمة العقل و الاسلام
    نحياتي اخي احمد على هذا الموضوع
    الحقيقة لا اخفي هاجس ان الحاصل بالمدينة وراءه ايران تسعى لاثارة القلاقل
    تفضل بالزيارة “موضوع جديد”

  11. السلام عليكم …
    في رابط الفيديو مكتوب بأنه القبر لزوجة امير المؤمنين علي عليه السلام ..
    وان صح هذا الكلام فإن هؤلاء الصغار ليس هدفهم نبش القبر .. انما اخذ تراب من هذا القبر للتبرك …
    ارجو مراجعة رابط الفيديو للتأكد ..

    ام مسألة الصلاة على النبي وآله فلا اعتقد ان هناك احد يعارض هذا الامر .. فالله يقول :(( ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين آمنو صلو عليه وسلمو تسليما )) فهذه اقتدت بتعاليم القرىن واومر القرآن .. ولا اعتقد ان هناك وقتا لا يسمح او لايمكن فيه الصلاة على النبي وآله ..

    وفقنا الله واياكم لاتباع اوامره وتجنب نواهيه ..

    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه .. وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

  12. صاحب التعليق الأخير..

    وعليكم السلام

    في هذا المربع كما هو مكتوب في الصور قبور زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم.. ولا أظن بأني أنتظر من يقنعني بأنهم يتبركون بتراب زوجات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ومسألة الصلاة على النبي، قصدت بأن القوم يصلون على النبي وآله..
    وجميعنا يعلم استثناء زوجاته رضي الله عنهن منهم !

    فهذا وجه الاستغراب والتعجب

    “اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه .. وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه”
    آميـــن

  13. للاسف وصلت الدرجة فيهم الى تدنيس قبور البقيع ومن ثم يدعون المظلومية!
    وكثر الله خير السعودية اللي ماعطتهم حريتهم تصدق كنت في الحج هذا العام وادينا طوف العمرة ليلة الجمعه وكانوا جماعات بحرينية واخرى ايرانية يقرؤون ادعيه في جماعات وبصوت عالي وهم جالسين بكل راحة بدون ان يتعرض احد لهم وفي يوم عرفة المبارك كانت احدى الخيام تدعوا وتوسل بآل البيت ومن ثم تلعن وتسب الباقي بدون ان يتعرض لها احد!
    ويقولون مافي حرية!
    اللهم ثبتنا على الدين واهديهم للحق وآمنا في اوطاننا وسائر بلاد المسلمين ولاتسلط من لا يخافك علينا يا رب…

    يعطيك العافية

  14. أخي احمد الحربان .. واخواني وأخواتي في أي مكان من العالم الاسلامي ..

    هل هناك من يفسر لنا طبيعة هذا الحقد وتلك الكراهية من قبل هؤلاء القوم ( لأمهات المؤمنين اللواتي شهد الله لهن بالجنة.. !!! )

    أو يفسر لنا عن أي اسلام هم يتحدثون وكيف هم يصرخون بالصلاة على الرسول الأمين وفي نفس الوقت ينبشون قبور زوجاته بعد دوسها بأرجلهم ..!!!

    وهل هناك من المسلمين وغيرهم من يرضى بأن يفعل ذلك أحد بقبور موتاه ..؟؟؟

    السؤال موجه لكل من يقول أنه لا فرق بين فهم السنة والشيعة للدين ومقاصد وأحكام الشريعة ..

    فهل من مجيب ..؟؟؟

  15. أخي أحمد .. نشرت موضوعك أعلاه في مدونتي لأهميته ..وجائي عليه هذا الرد من منى أسعد ورددت عليها بالرد المرفق .. ولكنني لم استطع نشرها على مدونتها .. فنشرته على مدونتك لتعم الفائدة ,, ان لم يكن عندك مانع وأنت بالخيار في تركه ومسحه .. والسلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

    منى اسعد قال:
    يوليو 2nd, 2009 at 2 يوليو 2009 8:54 ص تحرير
    حادثو وعملوها شوية جهله
    وشو ذنب كل الشيعه
    انتا ساويت زي اميركا
    لما واحد مسلم يعمل عمله يعاقبوا اكثر من مليار مسلم

    طيب لما واحد مسيحي يعمل عمله نحاسب مليار مسيحي؟

    111

    وشو عرفك انهم مش مدسوسين لزرع الفتنة بين المسلمين سنة وشيعة وهيك المسلمون يحاربوا بعضهم البعض
    لانه اسرائيل بصراحة خايفه من حزب الله وما عندها طريقة غير تحريض اهل السنه عليهم
    صدقني مؤامرة زي اللي كان يصير بالعراق

    ابو عويصة قال:
    يوليو 2nd, 2009 at 2 يوليو 2009 3:21 م تحرير
    الأخت منى أسعد ..أسعد الله أوقاتك ونور الله قلبك وبصيرتك لمعرفة وقول الحق ..

    بداية رأيك وجيه وحجتك مقبولة ان كنت تبحثين عن الحق في المسألة ..وتساؤلاتك تقود الى أسئلة بحاجة الى أجوبة مقنعة ..

    جهلة في ماذا .. هل هم من الجهل لدرجة أنهم يجهلون حرمة قبور الموتى ..( حتى لو كانت هذه القبور قبور زوجات من يصلون عليه ..!!؟ )

    ذنب الشيعة أن هذا الفعل له الآف السوابق على أرض الواقع قبل تطور العلوم لنقله حيا للمشاهد ..

    ويؤيد هذا الاتهام ما هو مدون في بطون امهات الكتب الشيعية وعلى رأسها كتاب الكافي عمدة كتبهم ..

    وما يقال الآن عبر الفضائيات الشيعة علنا حول هذا الموضوع وغيره من سب ولعن وتكفير لأبي بكر وعمر وعاتشة مما يشيب له الرأس بعد أن كان يقال سرا في الحسينيات ان كنت لا تعلمين ..

    ومن ناحية اني ساويت مثل أمريكا أو لو واحد مسيحي يعمل عمل هل نتهم كل المسيحين ..استشهاد في غير محله ..

    بسبب أن أفعال الشيعة هذه علنية ومباركة ة من مرجعياتهم وارجعي الى فتاويهم في الكافي وغيره لتعرفي الحقيقة وصدق قولي ..

    ولو كانوا مدسوسين كما تقولين أو اسرائيل خايفه من حزب الله ..

    لكان الشيعة اتوحدوا مع المقاومة العراقية ضد المحتلين لقهر وهزيمة امريكا .. مش قاتلوا أهل السنة مع المحتل بناء على فتوى كبيرهم الستاني الذ أفتى بأن قوات أمريكا قوات محررة ولسيت محتلة ..

    وكيف بدي اصدقك وكل مرجعيات الشيعة السياسية والدينية قالت ولم تزل تقول أن يا أمريكا لولا مساعدة ايران لك ما كان لك مؤطىء قدم لا في افغانستان ولا في العراق .. ومليشيات الشيعة قتلت وهجرت الفلسطينيون من العراق جهارا نهارا كما يفعل بهم اليهود على أرض غزة ..بدلا من نصرتهم ومساعدتهم كما كان يفعل صدام على الأقل ..!؟

    وحسن نصر الله لو كان صادق في عداءه لليهود وأمريكا لكان فعلت مليشاتة في جنود الأمريكان والموساد الأفاعيل الذين يسرحون ويمرحون على أرض العراق أو على الأقل فتح ثغرة في جبهة الجنوب التي تسطير عليهامليشياته للتخفيف من هجمة عدوان اليهود على غـزة ..مش سارع وقت الجد مثل بقية الزعامات العربية عدة مرات للنفي بأنه لم يكن هو من أمر باطلاق بعض الصواريخ من الحدود على اليهود …!!

    عموما .. في النهاية اتمنى من كل قلبي .أن يخرج علينا مرجعيات الشعية بفتوى علنية بدون تقية ..

    تقول لأتباعهم .. نحن براءليوم الدين ممن يفعل مثل هذه الأفاعيل وممن يكفر أبي بكر وعمر وعائشة .. رضي الله عنهما ..فهل يفعلون .. يا رب ..

    دمتي بخير وعلى تواصل .. لكي نتعاون على مسألة أساسية وهي .. ترك ما شجر بين الصحابة الكرام قبل الف واربعمائة عام ..( للــــــــه ) ليحكم فيه بينهم يوم القيامة ..لتوحيد جهود السنة والشيعة ضد اعدائهم .. حتى لا يكون بأسهم بينهم شديد كما هو حاصل ..

    ونحن عموم أهل السنة نرضى بما رضي به .. علي وأولاده الحسن والحسين رضي الله عنهم .. فهل يرضى الشيعة بما رضوا فيه أيام حكمهم ..

    أم أنهم سيظلون ينفخون في نار الفتنة بين السنة والشيعة التي اخترعها لهم ابن سبأ اليهودي لتفريق صف المسلمين وأججهها لهم ولم يزل يوجج نارها من بعده بين السنة والشيعة من اخترع لهم غيبة الغائب الذي دخل في السرداب بعد موت الباقر علما أن كتب التاريخ تقول أن الباقر مات ولم ينجب له ولد .،

    ومع تلك الحقيقة ما زالت مرجعيات الشيعة التي تتاجر في الذين تخترع قصص الغيبة والرجعة وولاية الفقيه التي ما أنزل الله بها من سلطان ويحثون اتباعهم للدعاء بتعجيل خروج المختفي في السرداب الذي دخله قبل الف ومئي عام ..ليفعـل .. ماذا يا ترى .. ان كنت لا تعرفين وليست شعية .. اسئلي المرجعيات أو اقرأي كتبهم وفتاويهم لتعرفي الجواب ..

    والسلام عليك ورحمة الله وبركاته ..،

اترك رد