أصحاب “المنسف” هم الفائزون !

"معلومات خاطئة: صدمني ابني البالغ من العمر التاسعة، عندما كنت أراجع معه درساً فيالدين، من خلال تفسير بعض الآيات الكريمة، حين سألته: هل تعرف من هم الكفّار؟فأجابني بأنهم المسيحيون. فقلت له: من الذي أدلى لك بهذه المعلومة؟ فقال لي: إنجميع الطلاب في المدرسة يقولون ذلك. وربما خشي أن يقول لي إن مدرسته هي التي أدلتله بتلك المعلومات الخاطئة. فنحن نعلم بأن الكفار أو المشركين بالله جلّت قدرته، همعبدة الأصنام في الجاهلية، وهم من تم ذكرهم في معظم الآيات القرآنية، وليسواالنصارى أو اليهود ممن نزلت عليهم الرسائل السماوية، وإلا صححوني ان كنت مخطئاً".
ذكَّرني هذا المقطع من عمود الأستاذ قحطان القحطاني في جريدة أخبار الخليج، بقصة صدمتني أيضاً مع صديقي المغربي مراد..
كنا بولاية Rohde Island، قبل أن نعود من آخر زيارة لبرنامج ذلك اليوم، كان أمام الجميع خياران لبرنامج الغد، الأول زيارة الأسرة الأردنية وأكل المنسف (طبخة أردنية)، بدعوة من الأستاذة "سناء"، أردنية تعمل مُدرسة هناك، وقد التقيناها في زيارتنا للمدرسة التي تعمل فيها. أما الخيار الثاني فحضور احتفال الطلبة اليهود بعيد رأس سنتهم (Rosh Hashanah). حفزني كثيراً صديقي المغربي مراد لحضور احتفال اليهود من باب الإطلاع والمعرفة، وأنها فرصة قد لا تتكرر معي مرة أخرى، أما هو فقد حضر مثله مرتين في المغرب. لم أتشجع للفكرة، ومع إصراره، قلت أتأكد من جواز حضور احتفالهم أولاً ثم أفكر بالأمر.
بحثت عن المسألة في الانترنت، وحصلت على كلام الله في الموضوع مع كلام أهل العلم، الدال على عدم جواز حضور هذه الأعياد. فجاء في رد الشيخ عصام العويد على سؤال مشابه تماماً: (الذهاب لأعياد الكفار وحضورها دون المشاركة في طقوسها حرام بالكتاب والسنة والإجماع والاعتبار، فإذا كان هذا العيد من أعيادهم الدينية التي تشتمل على تقديم الصلوات والأدعية الشركية، التي فيها التثليث ونسبة الولد لله تعالى وغير ذلك مما هو من أعظم وأقبح الكفر بالله تعالى؛ فالأمر خطير جداً؛ لأن المشاركة فيها تعني الرضا بها في الظاهر ــ والعياذ بالله ــ وقد قال الله تعالى: {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (140) سورة النساء، هذا فيمن جلس معهم فقط!! … من القرآن: قول الله تعالى: {وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا} (72) سورة الفرقان . قال مجاهد وعكرمة وابن سيرين والضحاك والربيع بن أنس وعمرو بن مرة وغيرهم من الأئمة: هي أعياد الكفار…).
فاعتذرت من صديقي، وطلب مني أن يقرأ الدليل، ففتحت له الصفحة وبدأ يقرأ، ثوانٍ قليلة لا تسعفه لقراءة سوى سطرين أو ثلاثة فقط، التفت إليَّ: (تعرف كنت متشككاً في جواز حضور أعيادهم أما الآن فأنا مطمئن). رديت: (لماذا؟!). قال: (لأن هذا الشيخ يقول أنهم كفار، ومن قال أن اليهود والنصارى كفار؟). قلت: (نعم؟!). قال: (اليهود والنصارى أهل كتاب وليسوا كفاراً، هم يؤمنون بوجود الله). قلت: (ولكن كفار قريش أيضاً كانوا يؤمنون بوجود الله!). قال: (لقد قرأت القرآن كله، ولم أجد آية تناديهم بالكفار، إنما أهل كتاب، في جميع الآيات). واستمر نقاش طارت فيه الآيات وتبخرت من الصدمة، فلم يخطر لي ببال أن أواجه هذه الشبه يوماً من أخٍ مسلم على درجة من الوعي والثقافة كما كان صديقي! قفزت آية، قلت: (قال ربك: لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة).. أحسست أنه غير مستعد في تلك اللحظة للتخلي عن معلومة مقتنع منها تماماً، فاقترحت تأجيل النقاش حتى العودة، ومواصلته مكتوباً عبر الإيميل. أفضل النقاش في مسائل كهذه كتابة، لصعوبة الاستطراد في مواضيع جانبية بعد تحديد نقاط الحوار الأساسية.
من الواضح فيما بعد أننا، ملبو دعوة "المنسف" كنا الفائزين، فقد تعرفنا على الرجل الكريم عصام، زوج سناء، واطَّلعنا على شيء من حياة العرب هناك، من خلال هذه العائلة الأردنية، التي أحرجتنا كثيراً بضيافتها وكرمها، ناهيكم عن لذة "المنسف" العجيب، الذي أتذوقه لأول مرة. أما أخواننا وأخواتنا الذين ذهبوا للحفل اليهودي، فقد بدوا وكأنهم متطفلين على الحفل، لبرودة الترحيب الذي لاقوه هناك !
عوداً لموضوع كفر اليهود والنصارى، فلن نذكر شيئاً من الأحاديث هنا، ويكفي أن نستعرض بعض آيات كتاب الله، التي لا يخالفنا في صحتها أحد إن شاء الله! وقبل ذلك، هناك من يتحفظ على تكفير من قال أن لله ولد! وهناك من يتردد في تكفير من قالوا: إن الله فقير ونحن أغنياء! بحجة أنهم ولدوا من أبوين يهوديين أونصرانيين، وتربوا في بلد يهودي أو نصراني، فمن الطبيعي أن يكونوا على اليهودية أو النصرانية. نذكِّر هؤلاء أن من وصلته دعوة محمد صلى الله عليه وسلم ولم يؤمن بها فهو كافر، ومن مات ولم تبلغه الدعوة فأمره إلى الله.
قال تعالى: (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة)، (لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم)، (لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم)، (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم)، وهذه الآية الأخيرة تبين أن هناك من أهل الكتاب من هو كافر. وقال الله: (إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلاً. أولئك هم الكافرون حقاً واعتدنا للكافرين عذاباً مهيناً. والذين آمنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحد منهم أولئك سوف يؤتيهم أجورهم وكان الله غفوراً رحيما)، (لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة…)، (ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينـزل عليكم من خير من ربكم)، (يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون)، وغيرها.
 والموضوع كُتب فيه الكثير، سهل الحصول على إجاباته لمن طلب الحق. ولكن الصعب تقبله هو التهاون واللبس في هذه المسألة المعلومة من الدين بالضرورة !

نُشرت بواسطة

alharban

Bahraini guy, working at Al Jazeera Media Netowrkin Doha. Triathlete, 2 IM in pocket. Founder of @weallread.

18 thoughts on “أصحاب “المنسف” هم الفائزون !”

  1. بارك الله فيك يا اخي، انا معك في ما قلت، وانظر إلى عظمة الله في كتابه، حيث خصص الكفر بجماعة تقوم بفعل ما او تقول قولاً ما، فلم يقل: لقد كفر اليهود، او لقد كفر النصارى، بل خصص الكفر بمن يتعدون على الذات الالهية.

    أيام لا تنسى، وذكريات مؤثرة، لا زلت اذكر كيف تغلبت علي بالبلياردو في منزل هؤلاء الناس الطيبين، في الولاية الرائعة رود آيلاند، رائعة بكل معنى الكلمة!!

  2. أفا يا أحمد

    يعني لو كنت قايل إنك ما قط أكلت منسف كان قلت حق أمي تطبخلك هالقنبلة لو أنك تاكلها أول في أمريكا (24 ساعة بالطيارة بعيد عن البحرين)

    على كل حال نتفاهم بعدين…

    زوج خالتك

  3. السلام عليكم

    فعلا الآيات السابقه كافيه على ان اترد على زميلك الي كنت اتناقش معاه …

    معنها اشوي متأخره بس بالعافيه، شكليها المنسف كانت شهيه 🙂 شوفتنا على ان انجربها

  4. السلام عليكم
    كل عام وانتم بخير أسأل الله ان يقبل اعمالنا في السنة الماضية
    وأن يعيننا على السنة المقبلة
    لطالما تمهلت في الحكم في هذا الموضوع من الناحية الدينية وقد أوضحتها لي بالتأكيد وأشكرك على هذا
    لكني في حينها لم اتقبل الفكرة لسبب واحد كافي لأقناعي واقناع البقية
    هو أنها احتفالية يهودية مثلها مثل الاحتفالات في المسيحية
    التي لا نحتفل بها او نروج لها او نشارك فيها فاننا نأخذ نفس الموقف بالمثل في هذه الحالة
    بالاضافة الى عدم تقبل نفسي للجلوس أصلا مع هولاء القوم
    الذين تنطبع صوره عنهم في مخيلتي تتسم بالعنف والدموية والاجرام والبشاعه

    ولك مني خالص الود

  5. Thank you Ahmed, that was very nice of you, all these kind words are greatly appreciated.

    It was our honor to have you and your colleagues as guests in my house, we remember that night all the time, and we always marvel at how easy it was for all of us (from various Arab countries) to feel like we knew each others for along time. In less than an hour we were all talking freely, comfortable with each other, no guards no formality it was amazing.

    I also agree with your point of view, AKAFER is the one who doesn’t believe in god. Christians and Jews do.

    Esam Eid

  6. يعطيك العافيه اخوي احمد جزاك الله خير
    بامريكا الاعياد ما تخلص و بعض الاحيان نحتفل معهم بعض الحيان لا
    هنا الامريكان مهتمين باننا الطلاب العرب بصفه عامه اننا نتعرف على عاداتهم وتقاليدهم وبالغلب دينهم ايضا
    دايما لما يقولو هذا العيد مناسبه دينيه تجيني قشعريره ولا اريد الحضور
    الله يغفرلنا جميعا
    انا اشكرك على المقال الجميل جدا
    وبالعافيه عليك المنسف عقبال ما يحصلي اشرف و اتذوق هذي الاكله
    في امان الله

    حازم الغامدي

  7. والله ما ادري شنو اقول !!!

    عذرا للجميع على هذا الرد ولكن أحمد يعرف قصدي منه شنو

  8. السلام عليكم أخ أحمد

    اعتقد إنك يا أحمد أوضحت هذه الجزئية الصعبة كون الكثير من الناس يجهلون من هم الكفار.. ويعتقدون إنهم الوثنيون فقط.. ولكن مقالكم أوضح وبالأدلة القرآنية الحقيقة..
    بالعافية وشكلك ضربت بالخمسه عدل في أكل المنسف ..بس قول إنشاء الله ما ختمتها بلبن لأنك بترقد يومين عالأقل 🙂

  9. شكرا كتير أخ أحمد …. أتفق معك في الرأي … ولكن بكل صدق أشكرك لأنك جعلتنا نستعيد تلك الذكريات مرة أخري …. وفقك الله ويا رب يا رب نظل للأبد علي اتصال … أحمد عبد العزيز -مصر

  10. الأخ العزيز المثقف إياد من سوريا (أقصى يمين الصورة الجماعية)

    شكراً على مرورك وإضافتك القيمة..

    وفقك الله يا شيخ 🙂

  11. الرجل العزيز.. زوج خالتي 🙂
    والله أنا ما كنت أعرف حتى اسم الأكلة إلا لما دعينا لها !

    لكن أبشر..
    أول ما تكون الوالدة مستعدة تسوي لنا هالطبخة خبرني..
    أكثر من مسرور لتلبية الدعوة الكريمة 🙂

    وسيرافقني السيد عدنان الي فاته مسكين وراح حفل اليهود التعبان ههههه 🙂

  12. الأخ العزيز أسعد البرطي من اليمن (أقصى يسار الصورة الجماعية)

    أهلاً وسهلاً بك..
    وشكرا على المرور والإضافة..
    كان خوش منسف ها !

    ما قلت لنا آخر أخبار التخزين في اليمن ؛-)

  13. الأستاذ المهندس عصام عيد..
    كلمة شكراً قليلة في حقكم..
    كانت دعوتكم لنا والزيارة غير المتوقعة أجمل فقرات البرنامج..
    وقد أطلعنا العاملين على هذه البرنامج ضرورة ترتيب زيارة لعائلة عربية للوفود القادمة..
    فقد استفدنا كثيراً.. ولم تكن المتعة بأقل من الاستفادة.

    شكراً لك.. ولزوجتك الأستاذة سلوى..

    تمنايتي لكم دوماً بالنجاح والتوفيق 🙂

  14. حازم الغامدي..
    الله يعافيك أخوي.. والله يوفقكم في دراستكم هناك 🙂
    ولا تقطعون عنا أخباركم

    سيد عدنان..
    هاااااارد لك عزيزي 🙂
    تعوض إن شاء الله لما يعزمنا زوج خالتي 🙂
    “السيد عدنان كان متردد بين الخيارين.. واختار الخيار غير الأمثل 🙂 ”

    حسن جناحي
    أنت المبدع..
    وعيونك المنورة.. ربي يحفظك 🙂
    مشكور على المرور حسن 🙂

  15. hey Ahmed, Nice Article although i disagree a little bit with you..
    when i went to Rashashana my main point was to see a new thing that i may never see it again, i have never considered Jews or Christians as Koffar or not believers also i never look to people from a relegius prespective. for me all people are humans and when it comes to Islam or me being Muslim it’s something only concerns me. it’s true we weren’t welcomed by ( few people there not all of them ) but we had a Great time learning about other’s people’s believes and traditions. and i have no regret for going to Rashashana.. and i am sure Sayed agrees with me…
    anyway thanks for reminding us about these amazing memories, although we have our diffrences but we had the best time ever…

    Regards

    Alaeddin From Libya

اترك رد