هكذا تورد المطالب يا أشكناني

إبراهيم أشكناني، طالب بكلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين، عُرِفَ بتحركه غير المتزن، في صفحات الجرائد، وفي اللقاءات الرسمية التي تجمع الطلبة مع إدارة الجامعة، من أجل الحصول على مكتسبات الطلابية، إن جاز لنا تسميتها بذلك. وكثيراً ما ضحك عليه الطلبة خلال مداخلاته وأسئلته الغريبة في اللقاءات، أو تلك الواردة في رسائله الموجهة لإدارة الجامعة، منها على سبيل المثال: طلب "توضيح مهام وواجبات الدكتور وما له من حقوق أثناء أداء المحاضرة بشكل مُفصل سوى أكان على صعيد المقرر أم الطلبة ، كما أيضاً يوجد عندنا تساؤل حول هذه النقطة هل من واجب الدكاترة شرح المقرر؟" !
     يقود أشكناني اليوم تحركاً آخر من نوعه، فيه من الحكمة والنضج الشيء الكثير، ويحتاج لشيء قليل من إعادة صياغة الأسلوب. فقد ترك أشكناني "مناطحة" إدارة الجامعة، وتوجه إلى مجلس الطلبة برسائله المحتوية على مطالباته واقتراحاته، طالباً من المجلس التحرك عليها مع إدارة الجامعة. وشكل لجنة من الطلبة لصياغة ومتابعة سير هذه المقترحات والمطالب مع المجلس، كنوع من الرقابة، والمحاسبة، على أداء الأعضاء الذين اختارهم الطلبة كممثلين لهم.
     جميل جداً أن تشكل لجنة من قبل الطلبة المهتمين بالشأن الطلابي -لا يستغرب القارئ من العبارة الأخير، فالحقيقة أن ليس كل الطلبة مهتمين بشأنهم!- للوقوف مع مجلس الطلبة وتزويده بالمقترحات العملية التي من شأنها أن تطور المسيرة التعليمية في حياة الطالب. لذلك أتمنى من القيادات الطلابية، خاصةً أولئك الذين لا تتعب حناجرهم من انتقاد صلاحيات المجلس، تحويل الطاقة التي تصرف في الكلام إلى فعل على أرض الواقع، وتبني هذه الفكرة، والسعي لإنجاحها، فهي من أبرز الخطوات العملية المطورة لمجلسهم، و الداعمة له. تعبنا ونحن نقول، قوة المجلس من قوة التفاف الطلبة حوله. فهل نعي ذلك ونتحرك في الممكن؟
     شيء مهم أخير، أرجو من الأخ أشكناني وأصحابه وضع ضوابط لعمل هذه اللجنة، لكي لا تخرج عن أهدافها في المستقبل وتسعى لتلعب دور المجلس بدلاً من أن تكون داعمة له! كما أدعوه للابتعاد عن أي أسلوب فيه نَفَس المحاسبة والتوبيخ، أو فرض الرأي على أعضاء المجلس، فعملية مراقبة ممثلي الناس ومحاسبتهم لم تنضج بعد خارج الجامعة على مستوى المجلس النيابي فضلاً عن داخل الجامعة على مستوى مجلس الطلبة، فلضمان نجاح هذه اللجنة الوليدة، لا بد من الابتعاد عن الأساليب التي من شأنها أن تضع حاجزاً بينها وبين أعضاء المجلس، والتذكير دوماً بأن هذه اللجنة وجدت لدعم المجلس، لا لمحاربته ومصارعة أعضاءه.
     إذا ما نجحت هذه اللجنة، فهل تُكرّس في الطلبة ثقافة المتابعة الجادة، والمحاسبة المتحضرة، لممثلي الناس في مجتمعنا الصغير بمختلف ألوانهم؟! أملي كبير في ذلك. وهذا سر اعجابي بهذا التحرك. تمنياتي لأشكناني وأعضاء لجنته، ولمجلس الطلبة، بالتوفيق والنجاح.

نُشرت بواسطة

alharban

Bahraini guy, working at Al Jazeera Media Netowrkin Doha. Triathlete, 2 IM in pocket. Founder of @weallread.

22 thoughts on “هكذا تورد المطالب يا أشكناني”

  1. كلام جميل يا اخي احمد… وياريت ما تقوله يطبق على ارض الواقع
    فكم نتمى ان نرى جماعه او لجنة او كتلة او ايا كان من تجمع طلابي في الجامعه تكون اهدافه خدمة الطلبة فقط… لا غير

    “تعبنا ونحن نقول، قوة المجلس من قوة التفاف الطلبة حوله”
    100%

    وبارك الله فيك

  2. مشكور ماتقصر
    اشكناني واعضاء لجنته ما عليهم قصور واظن كل واحد عقله في راسه ويعرف خلاصه
    ما اعتقد طلبوا من احد التدخل
    وثانياَ بصفتك من ايها الاخ الحنون عشان توجهم؟

  3. اشكرك اخي على هذا الموضوع ..

    بصراحة يعجبني جدك كلامك .. عن التخبط الحاصل للاخ اشكناني ..

    اما بالنسبة لي.. فأرى أن حتى الحركة التي كما تقول انت تتسم بالنضج والحكمة ..

    فأنا لا اجدها تمت لذلك بصلة بتاتا .. اللجنة فكرتها عموما فكرة بائسة ..

    لان الاصل في مجلس الطلبة هو تواصل الطلبة مع ادارة الجامعة .. وجعل مجلس الطلبة ( كوسيط ) بين الطرفين ..

    فهل اصبحنا نحتاج ايضا الى ( وسيط ) بيننا وبين ( الوسيط ) .. يعني مو باقي غير نحط 100 درجة شان نوصل لادارة الجامعة ..

    اللي يبي شي يروح للمجلس بروحه .. ما يحتاج كل هذه الامور والوسطاء .. الا يكفي مجلس الطلبة كوسيط بينا وبين ادارة الجامعه ..

    بعدين انا بالنسبة لي اشوف مجلس الطلبة هو نفسه يعمل بصورة جيدة ولا يحتاج مراقبة او شيء من هذا القبيل .. وهو يتابع نفسه بنفسه ..

    يعني بصراحة كلها الفكرة على بعضها موب داشة مخي ..

    واشكرك مرة ثانية على موضوعك .. ما يحتاج يعني الشي واضح جداً بس الموضوع عموما الكلام فيه جيد ..

    =====================

    اخوك / ليث خليل الخليلي

    banking and finance دفعة 2007

    http://www.alshares.com/blog

    بالتوفيق ..

  4. الأخ إبراهيم صالح..
    شكراً على المداخلة

    الأخ ليث الخليلي..
    أتفق معك في أن الطلبة المفروض يتوجهون للمجلس مباشرة
    والوضع بيستمر على حاله حتى لو وجدت اللجنة.. أيضاً الطلبة راح يتوجهون للمجلس مباشرة..
    ولكن اللجنة بإمكانها دراسة المقترحات بشكل أفضل قبل تقدمها للمجلس..
    وبذلك تسهل على أعضاء المجلس تبني هذه المقترحات والمطالبة بها..
    وفيها نوع من الضغط (المحمود) على أعضاء المجلس لبذل المزيد إذا ما جافوا أن في جهة منظمة تراقب أداؤهم..
    ولو كان الطلبة على درجة من الوعي بأهمية متابعة المجلس وغيره.. كان بالفعل.. ما احتجنا لمثل هذه اللجنة.. يمكن هذه اللجنة تخلق هذا النوع من الوعي في المستقبل..

    المجهول الثاني أو المجهولة.. الله أعلم
    “بصفتك من ايها الاخ الحنون عشان توجهم؟”
    بصفتي واحد مسكين وحنون 🙂 التقى بالأخ إبراهيم أشكناني..
    وطلب منه أشكناني إبداء الرأي والتعاون بعد أن عرض فكرته..

    بالمناسبة.. اشدراك إني حنون ؟!

  5. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    (( نصيحة لك يا أحمد ولجميع من يدخل هذه المدونه ))

    لا تغتب الرجل يا أحمد لماذا لا تذهب إليه و تقول له كل ماتريده – المفروض مايطلع هـــ الكلام من شخص متدين مثلك

    قال الرسول صلى الله عليه و سلم بقوله : ( أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله و رسوله اعلم. قال : ذكرك اخيك بما يكره, قيل : أفرأيت ان كان فى أخى ما أقول ؟ قال : ان كان فيه ما تقول فقد اغتبته و ان لم يكن فيه فقد بهته )

    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ((لا يدخل الجنة نمام ))

    ختاماً نعوذ بالله من الغيبة والنميمة ومن أهلها .

    دمتم بود ،،،،،،،،

  6. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتــه

    شكراً على النصيحة ولو إني أجوفها مضيعة شوي

    فعن أي غيبة تتكلم ؟!

    أنا أمدح تحرك الأخ الأخير.. وخبرته إني باكتب مقال بالموضوع بعد ما طلب رايي..

    وأدعو الطلبة لتبني وجهة نظره.. والسعي مثله.. إنهم إذا ما أرادوا شيء يتوجهون للمجلس.. ويزيدون تواصلهم معاه

    فعن أي غيبة ونميمة تتكلم عنها يا ناصح

    والحمد لله الأخ إبراهيم أشكناني ما بيني وبينه إلا كل الاحترام والتقدير.

    حلو انك تحفظ الأحاديث.. أو تنسخها من هنا أو هناك وتضعها في مكان آخر..
    والأحلى أنك تضعها في مكانها المناسب..

    ارجع اقرا المقال مرة ثانية..

    دمت بخير ما حييت ،،،

  7. مشكور اخوي احمد على ذي المقال الحلو

    الصراحه مو فاهمه ليش الاوادم صايرين عدائيين وايد هل ايام معا مقالات معني وايد استمتع ابها 🙂

    و في اوادم اشوي امضيعين مثل ماقلت “بمعنى اصح وااايد امضيعين”… بس في رد ثار عندي تسأل، ليش احنا محتاجين حق وسيط غير الوسيط الموجود حاليا “الي اهو مجلس الطلبه”؟؟؟؟

    انه معاك ان ذي اللجنه بتسهل عمل المجلس، لكن مو المفروض ايكون ذي شغل المجلس من اساس؟؟؟ يعني مو المفروض من المجلس ان اكون متكون من اعضاء اجراب من الطلبه لدرجه انهم يقدرون اسمعون شكاويهم و اقتراحاتهم و اجوفون واحاولون كثر مايقدرون ان يلقون لها حل او اطبقونها؟؟؟

    والله يعطيك العافيه و اصبرك على هل ردود 🙂

    تحياتي

  8. السلام عليكم
    أول شي بغيت أشكر أخوي أحمد الحربان على مقاله الرائع إلي يعني قال أشياء من زمان ودنا انقولها
    انا طالبة جامعية من جامعة البحرين .. من الطلبة النشطين في الفعاليات الي تصير في الجامعة
    مابي اطلع نفسي اني فاهمة الوضع بس يعني لاحظت إبراهيم عبد الرسول ولاحظ اني ماقلت أشكناني لأن اهو مو أشكناني ومابي اتعمق في الموضوع اكثر وأكثر أن هالطالب يدخل أشيا في أشيا يعني مثلا في ملتقى العمل الطلابي تطرق حق مواضيع ما لها دخل بموضوع العمل الطلابي أساساً كالتعليم التطبيقي ومستوى الجامعة مع ان احنا كلنا نعرف ان جامعة البحرين ينضرب فيها المثل في الاعمال الطلابية من بدو بشباب الاتحاد و طوبك وغيرهم والمسيرة ماشية وفي شي ثاني اسلوب لازم يعدله مثل ماتفضل اخوي احمد وقال يعني انا اكثر مرة لفت انتباهي نفس الملتقى لما طلب من المنظم انه يختصر كلامه قال انا داخل بفلوسي و اتكلم مثل ما ابي ولا تعليق أكثر

    وأخيرا ودي اشكر الأخ أحمد الحربان على جوره الفعال بالجامعة والصراحه يعني أخوي ينضرب فيك المثل ابأخلاقك الصراحه ويعني صج من الناس الي انا اجوف لها مستقبل لأنها مبتدية مسيرتها صح ويعني ماشالله عليك ماعندك فرق لا بين أي طائفة رحم الله والدينك والله يوفقك انشالله وانشالله توصل في اعلى مراحل الخير في دنيتك وآخرتك

    أختكم ف.ح

  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاصلاح الذي لا ياتي يتكاتف الجميع لا يعتبر اصلاحا
    والعمل كابواق من الخارج دمار للبيت من الداخل
    المعاناة مستمرة مع من يريد البروز على اكتاف الاخرين
    والمعاناة ستستمر مع من يمثل دمية يحركها المدمرون بخيوط الخبث والمكر والدمار
    اخي في الله احمد الحربان
    اود في البداية ان اقول انني احبك في الله واحرص قدر استطاعتي ان يكون لك نصيب من دعائي على الثبات واياي على الطريق الصواب
    ان من الهم الكبير الذي يعاني منه من يريد المصلحة العامة هو تواجد من لايريد لهذه المصلحة بالتواجد
    الكثير من الطلبة يعزف عن الانتخابات الطلابية وعند اقرار المجلس ياتي بعصى الاصلاح (السحرية) بنظره
    ان سالته هل مارست حقك في التصويت يجيب بانه لا يعترف بالمجلس لهشاشته(المجلس اعني) بنظر من يحركه من الخارج
    وتجده يكيل الويلات للمجلس دون ان يدور اوامر رؤساءه برأسه قليلا
    ان اكبر عائق في طريق ايصال المجلس الى مستوى نسعد جميعا به هو بعض من لا يحضره (العقل) احيانا
    *يتكون المجلس من لجان تنبثق منه وتعمل تحت مظلته*
    على قدر ما بقي من ذاكرتي فهذه احدي نقاط عمل المجلس
    فمن يود ان يحاسب المجلس فليكن الحساب من الداخل لكي لا يهدم البناء على رؤوس الطلبة العزل
    ان كان لي الحق باسداء نصيحة يسمعها من يريد ويلقي بها الى سلة المهملات من يريد
    فلتكن هنالك لجنة محاسبة (ان جاز لكم الاسم) من داخل المجلس
    وليكن اعضاءها من المعارضين (البنائين) وليعملوا على التكاتف مع اعضاء المجلس (المنتخبين) لكي لا يغرق المركب ويضيع بصيص الامل الذي نراه بمجلس يمثلنا ويصرخ باعلى صوته (ان صح اختيار ممثليه) مطابا بالحقوق عاملا بالواجبات

    من لا يعجبه تعليقي فليدعو لي بالهداية فانا بامس الحاجة لها

    اخوكم في الله

    مشعل الحسيني

  10. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    إبراهيم أشكناني طالب عرفته منذ دخولي الجامعة وكان نشيط ومن خلف الكواليس كان يتحرك في مواضيع تخص الطلبة ولا أحد يعلم به الا القليل وكان كثيرا يدخل طاولة الحوار مع جهات جامعية مختلفة ولم يحصل منهم غير الوعود.

    تحركات اشكناني في الصحافة جدا ممتازة ومقالاته واقعية فلو كان الجامعة مشت مع الطلبة في الشكل السليم وعدم تقديم وعود دون تحقيق لم نرى أشكناني يظهر.

    أشكناني أعتبره صوت حق للطلبة وسيعلو هذا الصوت قليلا ما نرى هذه الفئة ولا اعتقد ستكرر على الجامعة شخصية مثله .

    الأسئلة التي طرحها اشكناني جدا مهمة وليست وهي دليل انه يملك عقل كبير وقد وضح ايضا طريقة تعامل الادارة مع رسائل الطلبة اضافة الى نقاط اخرى كتوضيح مهام الدكتور.

    الادارة هي من ناطحة الطلبة واشكناني قد بدا مع الجامعة بخطوات تميل الى الجانب الحواري وهذا لم يجدي نفعا من ثم راينا اشكناني بالصحف وغيرها من الاشياء فأصبح صوت يحترمه الكثيرون لا صوت يضحك عليه الطلبة ومن يضحك عليه دعه يطالب بحقه إن إستطاع . أشكناني رجل ولم يهاب هذه الذئاب

    اما عن اشكناني والحلف هذه خطوة فريدة من نوعها وهذا مثلما قلت في سابق كلامي اشكناني يملك عقل كبير ومدبر ويقيس كل شيء في الشدة والرخاء في الحزم والعطاء . واقدم له شكري على اهتمامه الجاد بالمصلحة الطلابي. أنت أبيض يا أشكناني ولم تنخش تحت أي لون.

    اخوكم في الله
    طالب جامعي

  11. بصراحة اخ اشكناني اخ عزيز على قلبي ودائما كنت انصحة لعملة الطلابي
    وانا ايد كل حرف كتبه اخي وصديقي احمد الحربان
    اشكناني فيه نوعا من الجراة الي ما يمتكله اغلب الطلبة
    بس اسمحي لي يا اخ اشكناني جراتك ونشاطك ما تتوجه بالمسار الصحيح
    فبدل الصراخ والرقابة والتعليقات الصحفية
    هناك الف طريقة وطريقة لكسب الطلبة وتحقيق مكاسب طلابية ايضا
    في الايام الاخيره الطالب بدء يتذمر من الي يذمرون على جامعة
    وهذا شي سلبي بحق العمل الطلابي
    وشكري الى اشكناني على جهودة
    بس نصيحتي ليه بالاول والاخير
    ان يوجه نشاطة لخدمة الطالب اولا وترك المناكفات مع الجامعة او اعضاء مجلس الطلبة

    واضمن اليه اذا مشى على هذي النصيحة
    ان يكون مجلس طلبة خاص فيه وهو رئيسة

  12. احترمك يا أخ أحمد الحربان… تغيرت نظرتي ليك من يوم مؤتمر العمل الطلابي.. وكلامك سليم وما عليه أي غبار، يعطيك العافيه

    فاطمه

    طالبة وياكم في الجامعه 🙂

  13. السلام عليكم

    قبل ان يكون اشكناني طالباً في كلية إدارة الأعمال فهو أخ عزيز قبل كل كلمة كتبتها سيدي الكريم، تعمدت في بداية موضوعك أن تصف بعض الاشياء عن أشكناني ولكن لم تُوفق في وضع الكلمات المناسبة لشخصية حاولت مراراً وتكراراً أن تقدم شيئاً للطلبة بغض النظر عن الأسلوب والطريقة المتبعة إلا انها تصب في ميزان الطلبة أكثر من أن تصب في مصلحة أشكناني.. التحركات و التعليقات والمداخلات لم تأتي من الشارع أنما جاءت من خطوة رائعة ونظره مستقبلية أكثر من أن نصفها ببعض الكلمات التي جأت بها في بداية موضوعك.

    وتصحيح لبعض معلوماتك أشكناني لا يقود تحركاً اليوم ولكنه عضو في هذه الحركة وتوجد الكثير من الشخصيات التي تسبقه وساهمت أيضاً في انجاح بعض السياسات وبعض التحركات الأيجابية حتى لو كانت معنوياً إلا أنها ان شاء الله ستعود بالخير على الجميع وخصوصاً على الشارع الطلابي في جامعة البحرين.

    لنتوقف عن الثرثره وعن الخربشة في بعض الشخصيات ولنتجه إتجاه آخر غير الكلمات التي جاءت على شكل نصحية أو أنتقاذ أو اي شيء آخر، ولنتحدث عن ماذا قدمنا وماذا فعلنا لكي نُطور الأسلوب الجامعي ونبتعد عن سياسة المعركة الكلامية خلق قبضان الشاشة العنكبوتية ولنعش واقعاً وأسلوباً جامعياً أفضل من حيث الحوار وتصحيح ماذا يحتاج الطلبة في هذا اليوم؟

    الكثير من النقاط سقطت سهواً والتي اسقطناها عمداً واتجهنا إلى أتجاه الانتقاذ والتوبيخ والتحامل على بعضنا البعض .. لتبقى فكرتنا والتي تصب في قلوب الطلبة، نحتاج إلى كلمة واحدة وطريق واحد ..

    فهل ينجح مجلس الطلبة في أثارت الشارع الطلابي وجعل الطلبة ان تلتف من حوله؟
    إذاً ما الطريقة المناسبة ..؟؟
    ننتظر الأيام ونرى الاجابة اذا إراد مجلس الطلبة فعلاً هذا الأمر ..

    أحمد الحربان ..
    أختلف معك في بعض النقاط .. ولكن ليس معناه أنني سأكسب من وراء هذا الأختلاف شيئاً لي ، أن الأختلاف شيء وارد ولكي تثمر علاقاتنا وتثمر أفكارنا واقعاً وفكرياً يجب أن نحمل هذه الاختلاف على محمل جد.

    تحياتي إلى جميع الأعضاء ..

    الهارب!
    وانا على الوعد
    يا وعدي

  14. وعليكم السلام
    شكراً أخي الهارب على التعليق المتزن

    ولكن مجرد توضيح بسيط..
    انا لا اعتبر هذا المقال ثرثرة أو خربشة في بعض الشخصيات

    والأخ أشكناني زميل تربطني به علاقة طيبة جداً..

    شكــراً مرة ثانيـــة 🙂

  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    بداية أشكر أخي الحربان على المقال ،ولكن لا يمنع ذلك من توضيح بعض النقاط التي قد تكون غافلة عن أخي العزيز أحمد الحربان ،وعن البعض أيضاً ..
    وللعلم فقط قبل أن لا يكتب أخي أحمد الحربان هذا المقال كنت قد تحدثت معاه ،وقال إنه سيكتب رأيه ويضعه كموضوع في مدونته وما كان مني إلا القبول لان الآراء تهمنا سوى أكانت مؤيدة أو معارضة.

    هناك آلية عمل كنت أتبعها قبل الإنتقال إلى خطوة الجرائد ،وهي الحوار مع الجامعة دخلت حوارات كثيرة مع الإدارة والأقسام الأكاديمية والدكاترة ،ولكن لم يجدي الحوار معهم نفعاً .. هذا الذي دعا إلى التوجه للصحافة فهذا إتزان واضح في الخطوات !! لعلني أقول من أول فصل لي بالجامعة كنت أتحرك أي من سنة 2004.

    بالنسبة لمناطحة إدارة الجامعة كما وصفها أخي العزيز أحمد الحربان حتى تكون هذه العبارة صحيحة نقول إن إدارة الجامعة هي من تناطح الطالب ،ومن يدافع عن حقوقه من الطلبة سوف يكون مدافع وليس ” مناطح ” حتى وإن إستخدم أساليب لاذعه.

    أيضاً لمجريات مؤتمر العمل الطلابي فآلان لا أريد أن أدخل في تفاصيله .. لان عندما يتك تكذبيكم أمام الجميع ماذا ستفعلون ،وهذا ما فعلته أحد الجهات الرسمية بالجامعة .. حيث كان السؤال ليس موجه لهم ،وإنما لرؤساء المجلس حو مسألة الردود الكتابية ..

    وأشكر أخي الحربان على تأيده لمثل هذه التحركات التي تبني تواصل حقيقي بين الطلبة والمجلس .. ونحن لسنا ضد مجلس الطلبة ،وإنما معه فيما هو صحيح ..

    أما بالنسبة لحلف التضامن الطلابي فأنا كما قال أخي الهارب عضو بالحلف ولست الحلف كله ،ونتمنى من الحلف الإستمرار أكثر وأكثر وتفعيل دوره بصورة أكبر خاصةً ،وهو في بداية إنطلاقه.

    ..

    تحياتي ،،

  16. اشكناني انقى من النقاء واصفى من الصفاء
    شخصية لها وزنها في قلوب كثير من الطلبة

    لن تكرر هذه الشخصية قط
    سر يا اشكناني ونحن معك

  17. خير أصحابي من أهدى إلي عيوبي..
    و أعتقد من كلامك يا أخ أحمد .. أنك على علاقة جيدة بالأخ إبراهيم..

    كما أعتقد أن هالكلام اللي كتب كان انتقاد بهدف التطوير والتحسين.. وليس بهدف التشمت أو إنزال قيمة الأخ المذكور..

    تحياتي لك يا أخ أحمد.. أحترم وجهة نظرك وأسلوبك في الطرح وأتمنى من الأخ أشكناني الاستفادة من النصائح التي ذكرتك من أجل مصلحته ومصلحتنا كطلاب في جامعة البحرين ..

    تحياتي..

    ساره خليل

  18. ياخوي يا اشكناني .. انا تكلمت مع واحد مرة عن قصتك كاملة .. انت طاقة !! ولكن طاقتك للاسف لا تستغلها بالشكل الصحيح ..

    رسالة المطالب .. اخي الكريم .. قرأت مطالبك .. معظمها للاسف غير مدروسة .. كانك تروح تقول .. ابي من الدولة يعطون حق كل مواطن 300 دينار شهريا .. وابي سيارة لكل مواطن .. وابي وابي ..

    اخوي المقترحات قبل تقديمها لازم تكون مراعي اسبابها ومراعي نتائجها ومراعي انها فعلا ناجحة ولا لا .. وهل ممكن يقبلونها ام لا ..

    واشدد على بعض المطالب من شأن امتحان القدرات .. اخي الكريم امتحان القدرات بعد ( دراسات ) يعني ما يبيعون طماط اهمة 10% بعدين 30% ونبي نرفعها ل 50% .. اخوي السالفة اعقد من مجرد ارقام .. الموضوع اخذ منهم الكثير من الدراسات وتأكد انهم ما سووه مني والطريج .. يعني الموضوع مدروس .. هذا اللي اقولك اياه ..

    ونفس الشي لباقي المقترحات يعني حطيتلك هذا كمثال ..

    واول 10 مقترحات كان بعضها جميل .. اتوقع مجلس الطلبة سبقوان قدمه وبعضه وافقوا عليه .. حسب ماعتقد .. فـ يعني اجد انك تروح تقدم مطالب بروحك .. كأنك لا تعتمد على مجلس اطلبة ومصداقيتهم ..

    في رايي الحلف اللي سويتوه .. فكرته للاسف تعيسة .. بكل صراحة ووضوح اقولها .. لو انها زنة جان قلت .. بس عندك هالـ مجلس .. روح قدملهم مقترحاتك .. لماذا يعني تحاول كما ان تبرهن نفسك .. مصلحة الطالب فوق كلشي يعني لا تمشي ورا مصلحتك يا اخوي .. اذا تبي مصلحة الطالب عطها مجلس الطلبة .. كون مقرب من اعضاء المجلس كلهم وعطهم مقترحاتك .. ما يحتاج تأسيس حلف وتتابعهم ومادري شنو .. وتقدم مقترحات بروحك وهالسوالف ..

    وعموما .. اجد انه انت نفسك يا اخي يجب عليك ان تصقل الفاظك ..ياخوي مو جذي يخاطبون رئيس الجامعه .. توقف انت مطاااالب بالرد خلال اسبوع !!!!!!

    يعني بالله عليك تخيل روحك مكانه وجايك طالب ( يطالبك ) بانك ترد وبلهجة قوية .. يبا ما يصلح .. مافيهشي يجي جذيه .. كلشي بالكلام الطيب يصير .. مو هلون ..

    وبعدين تعال 1700 طالب وطالبة .. انا بقولك1699 منهم مايدرون شالسالفه .. التواقيع عملية جمعها كانت امامي …

    (( وقعوا شي زين بيفيدكم ما بيضركم )) .. جايين على طلبة مساكين فقارى .. وتجمع عبر النت وهلون .. يعني نفس ماقولك 1699 مايدرون شالسالفه ..

    احنا جمعنا عرايض من قبل .. واحنا ادرى بطريقة جمع التواقيع .. في يوم واحد اخي الكريم جمعت اكثر من 500 توقيع لموضوع مابقول شنو هو .. بس اقولك يعني معظم اللي يوقعون مايدرون شالسالفه ..

    واتمنى لك التوفيق وتقبل النقد البناء ..

    ما بقول اسمي .. خلني مجهول .. بس اتوقع عرفتني !! او بتعرفني عقب ان شاء الله !!

اترك رد